مقالات مترجمة

لعبة ’ماذا لو؟’

  • نشر في: 2015/10/6م
  • ساعة: 9:48
  • تعلقيات: 0
  • طباعة

من طرق وقاية الأطفال من التحرش الجنسي تدريبهم على المواقف والسيناريوهات التي عادة ما يحصل فيها التحرش. بهذه الطريقة ستعرف كيف سيتصرف طفلك، وستوجهه للتصرف الصحيح، وسيتمكن بالتالي -بإذن الله- من التصرف ببداهة وسرعة لو وقع له أحدها.

قد تبدأ اللعبة بمقدمة من قبيل:

"جسمك ملكك الخاص، وأنت الوحيد الذي تملك حق السماح للآخرين بلمسه أو لا. إذا حاول أحدهم لمسه ولم يعجبك ذلك، فإن لك مطلق الحرية في رفض ذلك وقول "لا!" لا بأس إن صرخت أو ابتعدت عنه، وأخبر الآخرين عن ما فعله."

ثم تبدأ بسرد السيناريو:

·         ماذا لو حاول أحدهم مضايقتك ولا تعرف ماذا تفعل؟ من الذي سيساعدك؟

سأخبر والديّ، أو معلمي أو قريبي أو جاري أو الشرطي.

·         ماذا لو لمسك أحدهم بطريقة لم تعجبك وقدم لك حلوى أو هدية أو شيء تحبه وترغب بالحصول عليه؟

سأقول "لا!" وسأخبر أحد الكبار.

·         ماذا لو عرض عليك أحد الغرباء ركوب سيارته الجميلة الجديدة؟

لا أقبل أبداً الركوب مع الغرباء.

·         ماذا لو لم ترغب بضم أحدهم لك؟

أقول "لا!"

·         ماذا لو شعرت بشعور غير مريح عندما يضمك أحدهم أو يحاول عصرك؟

أخبره أني لا أحب ذلك. علمه في مثل هذه المواقف أن يثق بمشاعره نحو الآخرين.

·         ماذا لو أتى شخص لا تعرفه ليأخذك من المدرسة للبيت؟

لا أقبل بذلك أبداً إلا إن أخبرني بكلمة السر التي اتفقت مع والديّ حولها.

كلمة السر: كلمة تتفق أنت وطفلك عليها بحيث إذا اضطررت لإرسال شخص لا يعرفه إلى البيت أو المدرسة للتعامل مع الطفل فإنه يقولها له ليعرف أن هذا الغريب من طرفك. أكد له أهميتها وسريتها.

·         ماذا لو دغدغك أحدهم لدرجة آلمتك الدغدغة؟

أطلب منه التوقف، ولو لم يتوقف سأطلب المساعدة من الآخرين وأخبر أسرتي.

·         ماذا لو لمس ماما أو بابا أو الدكتور أعضاءك الخاصة؟

لابد أحياناً من أن يلمس هؤلاء أعضاء الطفل للفحص أو التنظيف. إذا ضايقك ذلك أو أزعجك، أخبرهم. إذا حاول غيرهم ذلك بلّغ عنهم فوراً.

·         ماذا لو حاولت الخادمة إدخال يدها تحت ملابسك؟

لا أحد له الحق أن يفعل ذلك ولا أن يدخل يدي تحت ملابسه.

هذه مجموعة من المواقف التي يمكنك الانطلاق منها أو محاكاتها أو حتى استبدالها بمواقف مختلفة تتناسب مع عمر الطفل، وتتبعها أنت بالإجراءات التي لابد للطفل أن يتخذها إن تعرض لمثلها. وكما أسلفنا، اعرض هذه المواقف بالتدرج وعلى فترات متباعدة، لا تلقها جملة واحدة أو لمرة واحدة، إذ أن تكرارها يجعل الطفل حاضر الذهن ليتصرف بسرعة لإيقاف التحرش لو حصل.

كلمات مفتاحية:
تابعونا على انستجرام
تابعونا على تويتر